15.1 C
Damascus
الجمعة, أبريل 19, 2024

توقيف شخصين على خلفية مقتل الناشطة هبة حج عارف

قالت الحكومة السورية المؤقتة في بيان لها أمس الخميس 29 شباط، إنه تم توقيف شخصين، يشتبه بضلوعهما بجريمة قتل الناشطة هبة حج عارف في مدينة بزاعة في منطقة الباب بريف حلب الشرقي.

وجاء في البيان: “إن الجهات المختصة توجهت فور إبلاغها بمقتل السيدة هبة حاج عارف في بزاعة إلى مكان الجريمة، مضيفة أنها “تمكنت نتيجة التحقيقات الأولية من توقيف شخصين مشتبه بهما”.

وتعهدت الحكومة بـ “كشف الحقيقة وملابسات الجريمة النكراء وإحالة الجناة إلى القضاء المختص لينالوا عقابهم المنصوص عنه بالقانون”.

بيان من “أمن الباب”

ونشرت “مديرية أمن الباب” بياناً قالت فيه إنها تتابع منذ أمس قضية مقتل هبة حاج عارف، مشيرة إلى أن “بعض الجهات الإعلامية نشرت معلومات لا أساس لصحتها محاولة ربط القضية ببعض المؤسسات المدنية والعسكرية، ولتحويل الحادثة إلى قضية رأي عام لنشر الفوضى قبل انتهاء عمليات التحقيق والوصول إلى ملابسات القضية كاملة”.

وأضاف البيان أن عدة أشخاص مشتبه بتورطهم بالحادثة اعتقلوا، وفق التحقيقات الأولية، مؤكدة على “عدم وجود أي صلة لهم بالفصائل العسكرية إضافة إلى عدم وجود ارتباط بين الحادثة وأي عمل له علاقة بالشأن العام”.

وذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أنه في فجر يوم الثلاثاء الماضي (27 شباط) عثرت عائلة الناشطة “هبة صهيب حاج عارف”، على ابنتهم مقتولة داخل منزلها بمدينة بزاعة شنقاً، وبعد ساعات عدة جرى نقل جثمانها من قبل عناصر مركز شرطة بزاعة التابعة للجيش الوطني إلى مستشفى الباب الجديد لإجراء الفحوصات الخاصة بالطبابة الشرعية، وتولت الشرطة المدنية في بزاعة التحقيق في ملابسات مقتلها.

من هي هبة حج عارف؟

وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فإن المغدورة هبة صهيب حاج عارف المنحدرة من مدينة بزاعة بريف محافظة حلب الشرقي، سيدة في العقد الثالث من العمر، وهي مشرفة تعليمية في مركز الأخوة للتعليم العام التابع لجمعية “يني أديم للثقافة والتضامن التعليمية” (Yeni Adım Eğitim Kültür ve Dayanışma Derneği)، وعضو في شبكة حماية المرأة ووحدة دعم وتمكين المرأة والحركة السياسية النسوية السورية، بالإضافة إلى عضويتها السابقة في المجلس المحلي لمدينة بزاعة، وهي متزوجة ووالدة لطفلين.

من جهته، شدّد المبعوث الألماني الخاص إلى سورية ستيفان شنيك على ضرورة محاسبة الجناة، وقال في تدوينة على منصة إكس (تويتر): “صدمنا بمقتل هبة حاج عارف بشدة. يجب محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الوحشية. نتوقع من السلطات المحلية أن تتصرف ونراقب الوضع عن كثب، نعزي عائلتها والمقربين منها على مُصابهم، سنذكر هبة مقاتلةً شجاعةً من أجل حقوق المرأة وسنعمل على الحياة بإرثها”.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار