23.4 C
Damascus
الأربعاء, مايو 29, 2024

دمشق.. ارتفاع سعر البن يحرم السكان من طمأنينة الصباح

شهدت الأسواق الشعبية بمدينة دمشق ارتفاعاً حاداً بأسعار كافة أصناف البن منذ مطلع الأسبوع الجاري.

ووصل سعر كيلو البن “متوسط الجودة مع الهيل” إلى 70 ألف ليرة سورية، بعد أن كان سعره في الأسبوع الماضي بنحو 55 ألف ليرة.

وقالت لـ “وكالة سنا” مصادر محلية في أسواق دمشق إن ارتفاع سعر مادة البن يعود إلى انقطاع التيار الكهربائي، ما يُجبر التجار والمُصنعين إلى استخدام مولدات الطاقة العاملة على مادة المازوت التي سجلت أسعارها ارتفاعاً كبيراً في الفترة الأخيرة.

ويضطر المُصنعون إلى استخدام مولدات الكهرباء ذات الكلفة العالية لتشغيل حراقات تحميص البن الأخضر، حيث لا يمكن الاستغناء عنها أبداً.

ويعاني أصحاب المنشآت الصناعية بشكل عام من ارتفاع تكاليف إصلاح المعدات، وتبديل أحجار مكنات الطحن بكثرة، إذ تحتاج الأخيرة إلى تبديل دوري.

وعزا لوسائل إعلامية موالية عمر حمود، رئيس الجمعية الحرفية للمحامص بنظام الأسد، ارتفاع أسعار مادة البن إلى الأحوال الجوية كالأمطار الغزيرة وحالات الصقيع والجفاف في دول المنشأ، وأجور الشحن والنقل عبر القنوات المخصصة.

وأدى ارتفاع أسعار مادة البن حرم السكان العالقين في مدينة دمشق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد من الشعور بالطمأنينة والمزاج، حيث اعتاد الناس على ارتشاف القهوة عند كل صباح قبل التوجه للأعمال والمدارس، وفق ما قالت لـ “وكالة سنا” السيدة هدى – ت” مقيمة في حي التجارة.

وأشارت محدثتنا إلى أن سعر كيلو ونصف من البن بات يعادل راتب شهر كامل لموظف في القطاع العام أو عامل في القطاع الخاص والذي لا يتجاوز 125 ألف ليرة سورية، الأمر الذي يُجبر الكثير من العائلات لإخراج القهوة من قاموس المشتريات الأكثر اضطراراً.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار