7.4 C
Damascus
الجمعة, ديسمبر 9, 2022

الأمم المتحدة تؤكد تعرض الملايين للخطر إذا توقفت المساعدات عن شمال سوريا

حذر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) من أن إخفاق مجلس الأمن في تمديد المساعدات الإنسانية عبر الحدود سيزيد معاناة المدنيين بشكل خطير ولم يشهد له مثيل في السنوات السابقة

وجاء في تقرير نشرته الأمم المتحدة أن ملايين اللاجئين يعتمدون المساعدات الإنسانية بشكل أساسي.

ونقل التقرير ما قاله مارك كتس(نائب منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا) :”الإخفاق في تمديد قرار مجلس الأمن بشأن هذه العملية العابرة للحدود سيحرم ملايين الأشخاص المحاصرين في منطقة حرب من المساعدات التي يحتاجون إليها لبقائهم على قيد الحياة.”

وذكر التقرير أن 4.2 مليون شخص عالقون في منطقة حرب على الحدود السورية التركية.

يقول (كتس): “هذه هي أكثر عمليات المساعدة الخاضعة للفحص الدقيق والمساءلة في أي مكان في العالم.” إذ تعد عملية المساعدة الإنسانية اليوم الأكبر في العالم.

وحسب ما جاء في التقرير فإن 1000 شاحنة شهرياً تصل إلى شمال سوريا عن طريق الأمم المتحدة، وتكون محملة بالطعام الإمدادات الطبية الحرجة ولقاحات كوفيد-19 وغيرها من المواد الأساسية والحساسة.

تأتي هذه المطالبات مع اقتراب التصويت حول استمرار دخول المساعدات عن طريق معبر باب الهوى أو عدمها في 11 تموز، في وقت قال فيه مندوب روسيا في مجلس الأمن قبل أسبوع: “إن العمليات الإنسانية عبر الحدود في سوريا عفا عليها الزمن وسيتم إغلاقها في النهاية”.

يذكر أن العديد من منظمات المجتمع المدني بينت ضرورة استمرار فتح المعبر أمام المساعدات الإنسانية لتفادي كارثة إنسانية هائلة ممكن أن تحصل شمال سوريا.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,055FollowersFollow
1,780SubscribersSubscribe

آخر الأخبار