32.5 C
Damascus
السبت, أكتوبر 1, 2022

“وكالة سنا” ترصد الحواجز الأمنية في دمشق ومحيطها

منذ اليوم الأول للثورة السورية التي انطلقت في آذار 2011، تحصّن نظام الأسد داخل أسوار مدينة دمشق، حيث خرجت كافة مناطق ريف دمشق عن سطوته بمراحل مبكرة من الثورة، وجعل من دمشق حصناً منيعاً عبر نشر عدد كبير من ميليشيات الدفاع الوطني والحرس الجمهوري والجيش و14 فرعاً أمنياً.
خرجت آخر قوافل المعارضة السورية من مدينتي دمشق وريفها في منتصف العام 2018، ومنذ ذلك الحين يُروج نظام الأسد -محلياً ودولياً- على أن المناطق الخاضعة لسيطرته تُعد أكثر المناطق أمناً في سورية. ولو افترضنا ذلك، فما الذي يُبرر وجود عدد كبير من الحواجز الثابتة داخل مدينة دمشق وفي محيطها؟
“وكالة سنا” رصدت 35 حاجزاً عسكرياً وأمنياً ثابتاً جميعها مدججة بكافة أصناف الأسلحة، وتتبع للحرس الجمهوري والفروع الأمنية، ولا سيّما أمن الدولة والأمن العسكري والأمن السياسي.
في المنطقة المحاذية لشمال مدينة دمشق، يوجد 3 حواجز، الأول بين بلدتي برزة ومعربا، والثاني والثالث بين بلدة معربا ومدينة التل.
وفي شمال شرق دمشق يوجد حاجز ضخم على طريق العدوي بين مسبح تروبيكانا العائلي والمعهد الفني.
وفي شرق دمشق يوجد 11 حاجزاً، 7 منها في مدينة القابون بالقرب من الشرطة العسكرية وفي مداخل القابون الفرعية، وحاجزين على طريق مساكن برزة قرب كلية الشرطة، وحاجز على طريق باب شرقي بالقرب من كازية المينا، وحاجز آخر في باب توما جانب مدخل القيمرية.
في جنوب مدينة دمشق يوجد 6 حواجز ضخمة، الأول على دوار حي التضامن، والثاني في مدخل مخيم اليرموك تحت القوس، والثالث في مدخل مدينة الحجر الأسود بالقرب من دوار البطيخة، والرابع في مدخل بلدة ببيلا، والحاجز الخامس في دوار البوابة بين منطقة القدم وحي الميدان، والحاجز السادس وهو الأضخم على طريق أوتوستراد درعا بالقرب من “تاون سنتر”.
في غرب مدينة دمشق يوجد 5 حواجز عسكرية، ثلاثة منها على الطرق الواصلة لبلدتي دمّر وقدسيّا، وحاجز بين السومرية والمزة أتستراد، وآخر بين السومرية والمحلق الجنوبي.
كما رصدت “وكالة سنا” 9 حواجز أمنية وعسكرية داخل أحياء مدينة دمشق، ففي جسر الرئيس بالقرب من جامعة دمشق يوجد حاجز ضخم، وحاجز الفحامة المحاذي لجسر الفحامة، وحاجز القلعة جانب قلعة دمشق، وحاجز بين طلعة حي المالكي وساحة الأمويين، وحاجز بين ساحة الأمويين وطلعة مشفى الشامي، وحاجز على طريق السبع بحرات جانب وزارة المالية، وحاجز ساحة المحافظة جانب البنك المركزي، وفي مدخل حي ركن الدين يوجد حاجز قبل أفران ابن العميد، كما يوجد حاجز محاذٍ لباب الجابية.
ويُحيط بمدينة دمشق -بالإضافة لكل تلك الحواجز- قطعات عسكرية كبيرة في جبل قاسيون شمال دمشق، أبرزها تابعة للحرس الجمهوري والفرقة الرابعة، وفي الغرب يوجد مطار المزة العسكري وقطعات أُخرى، وفي الجنوب يوجد قطعات عسكرية كثيرة منها الفوج 66 هندسة، والفوج 56 احتياط، وإدارة الحرب الإلكترونية، وفروع للإنشاءات العسكرية والتحصينات.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
4,182FollowersFollow
1,630SubscribersSubscribe

آخر الأخبار