19.4 C
Damascus
السبت, أكتوبر 1, 2022

ميليشيا الحرس الثوري الإيراني تستولي على مخصصات الأهالي من المحروقات بريف حمص

كشفت مصادر محلية عن سيطرة ميليشيا الحرس الثوري الإيراني على المخزون الرئيسي والاحتياطي للمحروقات في مدينتي تدمر وخربة التياس شرقي حمص.

وبحسب المصادر فإن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني سيطرت على محطتي البعث والبادية التابعتين لنظام الأسد في المدينتين.

وبحسب ما نقله موقع تلفزيون سوريا فإن ميليشيا الحرس الثوري سحبت 350 ألف ليتر من الخزانات الاحتياطية والرئيسية في محطتي البعث والبادية التابعتين للمؤسسة العامة للمحروقات.

وأشار إلى أن الكمية التي سحبتها الميليشيا هي إجمالي حصة المنطقة من المحروقات لمدة 4 أيام متتالية، من جانبه صمت نظام الأسد إزاء هذا السلوك ولم يحرك ساكناً.

وهذا الفعل الذي أقدمت عليه الميليشيا تسبب بتعطيل الحركة المدنية باعتبار أن سائقي السيارات العامة والخاصة يعجزون في غالبيتهم عن شراء المحروقات من السوق السوداء.

وتأتي هذه الحادثة في ظل أزمة محروقات خانقة تضرب أهالي منطقة ريف حمص الشرقي، وذلك بسبب الهيمنة الإيرانية على المنطقة ونهب الأسواق.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
4,180FollowersFollow
1,630SubscribersSubscribe

آخر الأخبار