34.5 C
Damascus
السبت, أكتوبر 1, 2022

الائتلاف الوطني: نظام الأسد يمارس جريمة بحق مدينة الباب من خلال قطع المياه عنها

أكد الائتلاف الوطني السوري أن نظام الأسد يمارس جريمة حرب بحق سكان مدينة الباب بريف حلب الشرقي، التي يواصل قطع المياه عنها وسط معاناة مستمرة للأهالي.
وقال عضو الائتلاف الوطني السوري هيثم الشهابي: إن نظام الأسد يمارس جريمة حرب بحق سكان مدينة الباب، التي يسكن فيها أكثر من 350 ألف مواطن، وذلك من خلال قطع المياه عنهم.
وأضاف الشهابي أن نظام الأسد لا يزال منذ أكثر من خمس سنوات، يعمل على تعطيش السكان وتصحير الأراضي، وذلك بإيقاف ضخ المياه من محطتي عين البيضة وشربع اللتين كانتا شريان الماء الوحيد المغذي للمنطقة.
وأكد عضو الائتلاف أن هذه الممارسات التي يقوم بها نظام الأسد تأتي كعقاب جماعي على خلفية دعم السكان للثورة السورية.
ولفت الشهابي إلى أن نظام الأسد يمارس الكذب والتضليل عبر مطالبته بالتحرك لإعادة المياه المقطوعة عن محافظة الحسكة، مضيفاً أن السبب يعود لقطع النظام الكهرباء عن منطقة رأس العين وهو ما أوقف عملية استخراج المياه من آبار (علوك) وبالتالي توقف ضخ المياه إلى الحسكة.
يذكر أن الأهالي في مدينة الباب يعانون من صعوبات كبيرة في تأمين المياه وخصوصاً خلال فصل الصيف، وقد ارتفعت تكاليف الحصول عليها وهو ما زاد من معاناتهم.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
4,181FollowersFollow
1,630SubscribersSubscribe

آخر الأخبار