15.1 C
Damascus
الجمعة, أبريل 19, 2024

إيكوسال يقضي على 50%.. ارتفاع أسعار الفروج في دمشق

ارتفعت أسعار الفروج وتوابعه بشكل كبير خلال الأيام الأخيرة في أسواق مدينة دمشق والمناطق الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد.

ورصد صباح اليوم مراسل وكالة سنا أسعار الفروج في الأسواق الشعبية في مناطق دمشق وريفها، حيث وصل سعر كيلو فروج منظف إلى 59000 ليرة سورية، وكيلو الشرحات إلى 81000 ليرة، والكستا 62000، والسودة 61000، والوردة 60000، والدبوس 60600، والجوانح 43000، والقوانص 28000 ليرة سورية.

كما تجاوز سعر كيلو الشاورما لأول مرة 150000 ليرة، والفروج البروستد 140000 ليرة، والمشوي 135000، والمسحب 14000 ليرة سورية.

مصادر محلية في ريف دمشق قالت لـ “وكالة سنا” إن أسباب ارتفاع أسعار الفروج أصبحت متراكمة ومعقدة جداً، إذ تبدأ بارتفاع أجور وسائل النقل، وأسعار مازوت التدفئة وتكاليف الأعلاف، وضرائب الترفيق من قبل الأجهزة الأمنية، وإصابة أعداد كبيرة من الدجاج بالمرض، إضافةً لخروج عدد كبير من المربين عن قطاع الدواجن جراء تزايد الخسائر وتجاهل دوائر نظام الأسد لكل تلك المعاناة.

وأكدت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها لدواعٍ أمنية أن ما بين 40 و60% من الدجاج في أكثر المداجن تعرضت للإصابة بمرض “إيكوسال” الشبيه بالطاعون، الأمر الذي أدى إلى نفوق أعداد كبيرة.

وأشارت المصادر إلى أن ضعف القدرة الشرائية لدى المستهلك حالت إلى عدم ارتفاع الأسعار بشكل أكبر كما هو متوقع بسبب قلة العرض، حيث أن قلة العرض لم يرافقه بتاتاً كثرة الطلب بسبب اختلاف أولويات المستهلك في تأمين المستلزمات الرئيسية للمعيشة.

وقال صاحب محل لبيع الفروج في منطقة الكسوة بريف دمشق، إن الأرباح التي يتركها الباعة لا تتجاوز 20%، مؤكداً أنها هامش بسيط مقارنةً بالضرائب المفروضة وأمام حالة الركود التي تعيشها الأسواق والتي تتسبب بدورها بتلف كميات ليست بقليلة.

وأضاف محدثنا أنهم يتعرضون لمخالفات مالية كبيرة من دوريات التموين بسبب الأسعار التي تطرحها مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك، واضعاً مثالاً على ذلك النشرة التي تم تعميمها صباح اليوم وهي أقل ما بين 40 و50% عن الأسعار الحقيقية في الأسواق، حيث تم تسعير كيلو الفروج بـ 34000 ليرة سورية فقط.

يُذكر أن ميليشيات الحرس الثوري الإيراني تضخ كل فترة في أسواق دمشق وريفها كميات كبيرة من الفروج المهرب غير معروف المصدر بأسعار تنافس المنتج المحلي، ما يفاقم من معاناة أصحاب المداجن.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار