36.4 C
Damascus
الثلاثاء, أغسطس 16, 2022

ليتر البنزين بـ 7500… برلماني يكشف فساداً بتوزيع المحروقات في دمشق

قال “زهير تيناوي” عضو “مجلس الشعب” التابع لنظام الأسد، إن نسبة الزيادة في التوزيع التي أعلنت عنها وزارة النفط سواء لمادة البنزين أو المازوت تعتبر قليلة، ولا تفي بالغرض.

وكانت وزارة النفط قد أعلنت مؤخراً أنها تقوم بتوزيع 400 ألف ليتر بنزين، و300 ألف ليتر مازوت يومياً.

“تيناوي” اعتبر خلال تصريحات صحفية لوسائل إعلام موالية، أن أزمة المحروقات ستبقى قائمة، ما سينعكس على المستهلك النهائي، خصوصاً أن سعر ليتر البنزين الواحد وصل في السوق السوداء إلى 7500 ليرة سورية، ووصل سعر ليتر المازوت إلى 7 آلاف ليرة.

وأشار البرلماني إلى أن هناك فساداً واضحاً في توزيع البنزين والمازوت، مستدلاً على ذلك بتوفر المحروقات بكثرة في السوق السوداء، في حين أنها مفقودة لدى شركة محروقات، ما يُشير إلى وجود خلل في التوزيع، مُحملاً مسؤولية ذلك إلى وزارتي النفط والتموين.

يُذكر أن فقدان وارتفاع أسعار المحروقات في الأسواق يترك أثراً سلبياً على كافة القطاعات الحيوية كالإنتاج بأشكاله والمواصلات وغيرها، ما يُفاقم من معاناة وأعباء السكان العالقين في مناطق سيطرة نظام الأسد.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,851FollowersFollow
1,540SubscribersSubscribe

آخر الأخبار