34.4 C
Damascus
الثلاثاء, يونيو 28, 2022

شاهد يروي تفاصيل إضافية حول حفرة مجزرة التضامن في العاصمة دمشق

كشف أحد الشهود على مجزرة التضامن، تفاصيل إضافية على المجزرة وحول الحفرة (المقبرة الجماعية) التي أنشأها نظام الأسد.

ونقل موقع زمان الوصل عن أحد الشهود دون ذكر اسمه، حيث أشار إلى أنه تم اعتقالهم على حاجز حي “الزاهرة الجديدة” القريب من الفرن الآلي بالعاصمة دمشق، من قبل مجموعة أمجد يوسف، واقتادهم إلى أحد الأحياء الشعبية داخل العاصمة.

وقال الراوي: عند وصولهم إلى المكان تعرف عليه، كونه ابن المنطقة وهو أحد تفرعات شارع الدعبول بحي “التضامن”، ووجدوا معدات حفر يدوية (فؤوس مجارف وغيرها)، وطلب عناصر نظام الأسد الحفر منهم تحت تهديد التصفية المباشرة في حال الرفض.

ولفت إلى أن الحفرة التي حفروها لم تكن على خطوط التماس مع فصائل المعارضة وليست في أرض مفتوحة بل كانت في شارع محاط بالمحال التجارية والأبنية السكنية.

مشيراً أنه هو ومن معه استغربوا من فائدة هذه الحفرة التي حفروها وسط المحال التجارية، ولم يعلموا أنها كانت لتصفية العشرات من المدنيين إلا عندما تم الكشف عن المجزرة.

وبعد الانتهاء من عملية الحفر أعادت قوات الأسد ثبوتيات الأشخاص الذين اعتقلتهم من أجل حفر الحفرة، وطلبت منهم المغادرة فوراً، مشيراً أنه عند المغادرة لاحظ وجود الكثير من الحفر المشابهة في المنطقة مايشير إلى وجود مقابر جماعية.

وكشف الشاهد أن قوات الأسد اختارت شارع في منتصف حي “التضامن” وجعلت من الأبنية على طرفي الشارع مراكز للاعتقال والتحقيق والتعذيب والإعدام.

وكانت صحيفة الغارديان البريطانية قد كشفت عن مجزرة التضامن التي ارتكبت في العام 2013 على يد عناصر نظام الأسد، بصبغة طائفية، حيث تم تصفية عشرات المدنيين عبر إطلاق النار عليهم بشكل مباشر.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,751FollowersFollow
1,380SubscribersSubscribe

آخر الأخبار