17.4 C
Damascus
الإثنين, سبتمبر 26, 2022

الأردن تؤكد أن تهريب المخدرات من مناطق نظام الأسد “خطر كبير”

أكدت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الاثنين 19 أيلول، أن قضية تهريب المخدرات من مناطق نظام الأسد إلى أراضي المملكة الأردنية تشكل “خطراً كبيرا”.

جاء ذلك في لقاء صحفي أجراه وزير الخارجية الأردني “أيمن الصفدي”، قال فيه: إن “تهريب المخدرات من سورية إلى الأردن يُشكل خطراً بدأ يتفاقم بشكل كبير، وإن محاولات التهريب من سورية مستمرة، لكن يتم التصدي لها “بشكل فاعل”.

وأضاف أن “الأشهر الماضية شهدت ارتفاعاً في محاولات التهريب، ما دعا إلى تغيير النهج الذي تتعامل معه القوات المسلحة في مواجهة هذا الخطر”.

في حين أشار إلى أن”مذكرة التفاهم التي وقعتها مؤخراً الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة الأردنية، ليست مرتبطة بشكل مباشر بقضية تهريب المخدرات عبر الحدود بين سورية والأردن”.

وشدّد على أن “المنطقة الجنوبية لسورية المحاذية للأردن تشهد عملاً ممنهجاً تنفذه جماعات محترفة تمتلك معدات وطاقات كبيرة لتهريب المخدرات إلى وعبر الأردن، بحيث يستهدف جزءاً منه بلادنا، ويذهب جزء أكبر إلى أشقائنا العرب”.

أوضح “الصفدي” أن عمليات تهريب المخدرات بعضها تقوم بها عصابات، وبعضها منظمات لديها قدرات أكبر، ورغم إحباطها بشكل فاعل، إلا أن الخطر يبقى ماثلاً.

وتشهد الحدود السورية الأردنية يومياً عمليات تهريب مخدرات مكثفة بوسائل مختلفة، تقوم بها ميليشيات “الحرس الثوري” الإيراني و”حزب الله” اللبناني و”الفرقة الرابعة” في قوات نظام الأسد، بهدف إغراق الأردن بها، وتوريدها إلى دول الخليج العربي.

يُذكر أن الملك الأردني كان قد حذّر في وقت سابق من تصعيد محتمل على الحدود السورية الأردنية بسبب توسع النفوذ الإيراني على حساب التراجع الروسي.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
4,142FollowersFollow
1,620SubscribersSubscribe

آخر الأخبار