أزمة قلبية لنجم منتخب الدنمارك خلال الجولة الأولى من يورو 2020

0
130

خلال مباريات الجولة الأولى لبطولة أمم أوربا 2020 وفي مبارة المجموعة “ب” التي لعبت أمس السبت وجمعت بين منتخبي الدنمارك وفنلندا أصيب نجم المنتخب الدنماركي “كريستيان إريكسن” بأزمة قلبية شكلت مخاوف كبيرة للاعبين والمتابعين.

سقط أريكسن عند الدقيقة 43 من شوط المباراة الأول بدون أي تدخل من أي لاعب في الملعب حيث استقبل كرة عادية من ركلة تماس وسقط فجأة، وبعد ثوانٍ قليلة تدخلت فرق الإسعاف لإنقاذ إريكسن، لكن 20 دقيقة من الإسعافات الأولية والصدمات الكهربائية لم تكن كافية لعلاج اللاعب الدنماركي، الأمر الذي دفع الفريق الطبي لنقله إلى أقرب مشفى وسط غموض تام عما سيحصل له.

إثر ذلك دخل لاعبو المنتخبين في نوبة من البكاء الشديد حزناً على إريكسن كما أنهى الحكم الشوط الأول وعلق استمرار المباراة ريثما يتم التأكد من صحة اللاعب.

طبيب منتخب الدنمارك “مارتن بويسن” تحدث عن تدخل فريقه لإنقاذ حياة إريكسن وقال: “تم الطلب منا النزول إلى أرضية الملعب عندما انهار كريستيان إيركسن، لم أره شخصياً يسقط، لكن ما كان واضحاً بأنه فقد الوعي”.

وأضاف طبيب منتخب الدنمارك: “عندما وصلنا بالقرب منه، كان مستلقياً على جنبه، كان يتنفس وقمت بجس نبضه، لكن فجأة تغيرت الأمور كما شاهد الجميع وقمنا بتدليك قلبه وإنعاشه”.

وتابع بويسن: “وصل الفريق الطبي التابع للبطولة بسرعة وبفضل مساعدته قمنا بما كان يتعين علينا القيام به. لقد نجحنا في إعادة كريستيان إلى الحياة”.

وبعد توقف المباراة حوالي ساعة ونصف أصدر الاتحاد الأوربي بياناً أكد فيه أن اللاعب الدنماركي بصحة جيدة وحالته مستقرة، وبناء على ذلك استأنف الحكم المباراة التي انتهت بفوز المنتخب الفنلندي بهدف لصفر.

رونالدو يتعاطف مع اللاعب:

علق نجم المنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو على هذه الحادثة وكتب عبر فيس بوك :
“قلوبنا مع كريستيان إريكسون “، مضيفاً: “عالم كرة القدم يقف صفاً واحداً آملاً في سماع أخبار جيدة عنه”.

وتابع النجم البرتغالي : “ننتظر عودتك إلى الملعب قريبا. كن قويا يا كريستيان”.

الشوالي يعلق على الحادثة:

نشر عصام الشوالي (معلق بي إن سبورت) عبر صفحته على فيس بوك منشوراً طويلاً عما حدث في المباراة مؤكداً أن ما حصل هو درس للإنسانية:
” دروس إنسانية عظيمة و كبيرة جداً جداً تأتينا من الدنمارك، درس في حرمة المريض، طريقة وقوف زملائه احتراماً لزميلهم و الحالة التي مرّ بها حتى يمنعوا تصويره وهو في تلك الحالة الحرجة، مخرج المباراة أبعد الكاميرا العلوية بعيداً جداً و ذلك احتراماً للاعب و لحالة الصدمة في صفوف زملائه، وصول الإسعاف، طريقة حمل اللاعب إلى المستشفى كذلك في إطار احترام كبير لحرمة المريض.

وأكمل الشوالي آملاً أن نتعلم من هذه الدروس : “يا ليت نتعلم من هكذا دروس و تفاصيل بسيطة، لكن معانيها الإنسانية عظيمة في احترام الذات البشرية و خصوصيتها و كرامتها.”

يذكر أن أول مباراة في دوري المجموعات من يورو 2020 جمعت بين منتخبي تركيا وإيطاليا وانتهت بخسارة المنتخب التركي بثلاثة أهداف لصفر.

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا