23.8 C
Damascus
الأربعاء, أغسطس 17, 2022

اتفاق درعا البلد إلى الهاوية… ولجنة المفاوضات تطالب بتهجير جماعي

أعلنت لجنة المفاوضات في درعا انهيار الاتفاق الذي تم إبرامه، يوم الثلاثاء الماضي، بين لجنة ووجهاء درعا من جهة، والقوات الروسية ونظام الأسد من جهة أخرى.

جاء ذلك بعد استثناء قوات الأسد مخيم درعا وطريق السد من الاتفاق وتهديدها بالقيام بعمل عسكري على المنطقة، إن لم تهجير بعض الأشخاص، وقد قابلت لجنة المفاوضات هذا الطلب بالرفض واعتبرته انهياراً للاتفاق.

هذا وقد طالبت لجنة المفاوضات بالتهجير الجماعي للأهالي المحاصرين بعد اجتماع مع قوات نظام الأسد عقد بالأمس.

وقال الناطق الرسمي باسم لجنة المفاوضات “عدنان المسالمة” ، إن الآلاف من الأهالي يتجهزون التهجير إما إلى تركيا أو الأردن.

وقال إن” التيار الإيراني هو سبب فشل هذا الاتفاق وانهياره، وإن أهالي الأحياء المحاصرة غير قادرين على تقبل مطالب ضباط النظام بتسليم السلاح بشكل كامل، وشن حملات تفتيش للمنازل كافة في أحياء مدينة درعا، إضافة إلى عدم قدرتهم على التعايش مع الحواجز العسكرية داخل أحيائهم”.

يذكر أنه في الأول من الشهر الجاري، أعلنت لجنة التفاوض التوصل لاتفاق مع النظام والجانب الروسي يقضي بدخول دوريات تابعة للشرطة الروسية إلى درعا البلد، وفتح مركز لتسوية أوضاع المطلوبين وأسلحتهم، ذلك مقابل الوقف الفوري لإطلاق النار، وفك الطوق عن محيطها، وإدخال الخدمات إليها، وإطلاق سراح المعتقلين وبيان مصير المفقودين، إلا أن قوات الأسد لم تلتزم بهذا الاتفاق، وسارعت في انهياره.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,861FollowersFollow
1,540SubscribersSubscribe

آخر الأخبار