15.4 C
Damascus
الإثنين, نوفمبر 28, 2022

فلسطينيو سورية يدعون المجتمع الدولي لإنهاء مأساتهم المستمرة منذ 2011

دعت “مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية” المنظمات الدولية والحقوقية والإنسانية، بالعمل على إنهاء مأساتهم المستمرة منذ بدء الثورة في سورية منذ عام 2011.

وذكرت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية” في تقرير لها أن “اللاجئين الفلسطينيين في سورية تعرضوا لانتهاكات خطيرة، الأمر الذي خلّف آلاف الضحايا والجرحى والمعتقلين والمهجرين في سورية وخارجها”.

وأضافت أن “مخيمات الفلسطينيين ومناطق تجمعهم تعرضت للقصف من قبل قوات نظام الأسد وروسيا، ولفتت إلى تدمير أكثر من 75% من أربعة مخيمات كانت تشكل الحواضن الكبرى للاجئين – هي مخيمات (اليرموك، درعا، السبينة، وحندرات)”.

وأشار التقرير إلى أن “مخيم اليرموك ودرعا تعرضا للحصار من قبل قوات نظام الأسد والمجموعات الموالية لها، ومنع خلالها إدخال الطعام والدواء وتم قطع الكهرباء والماء عن آلاف اللاجئين الفلسطينيين، الأمر الذي أدى إلى وفاة (219) لاجئاً بسبب الجوع والفقر الشديد ونقص الرعاية، غالبيتهم من الأطفال وكبار السن”.

وأوضحت المنظمة في تقريرها أن “آلاف اللاجئين تعرضوا للاعتقال والملاحقة من قبل الأجهزة الأمنية للنظام وكذلك الأمر على يد تنظيمي داعش والنصرة، وتم توثيق أكثر من ألفي معتقل في سجون النظام ما يزال مصيرهم مجهولاً، ونوه إلى أن (638) ضحية من الفلسطينيين قضوا تحت التعذيب على يد عناصر مخابرات نظام الأسد”.

يذكر أن نظام الأسد مسؤول عن قتل أكثر من 3542 لاجئاً فلسطينياً بينهم 636 تم توثيقهم قتلى تحت التعذيب بعد اعتقالهم خلال السنوات السابقة من أصل أكثر من 131 ألف معتقل بينهم نساء وأطفال، ويتعرضون للتعذيب الدوري دون تدخل دولي لإنقاذهم، بحسب “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية”.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,634FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار